كنت سجين صدام

كتاب: كنت سجين صدام
تأليف: ابو جميل
ترجمة: انيس البغدادي
الناشر: دار الانسان
عدد الصفحات: 112
الحجم: 2.9 MB
تصفح الكتاب
تعليقات فيسبوك
3 تعليقات الموقع

3 التعليقات:

Mohamed Zeyad يقول... 11 نوفمبر، 2014 9:36 ص

صدام قد أفضى إلى ماقدّم ، فوجب الإمساك عنه ، إذ هو في مشيئة الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له.
(رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا) الآية الشريفة.

غير معرف يقول... 12 نوفمبر، 2014 11:17 ص

لم يذبح الأمة ويجعلها في مؤخرة الركب غير هذا التفكير المنحرف الأعوج الخارج عن سليقة النفس الإنسانية السوية الفكر الذي لا يدين الظالم قاتل الملايين البريئة ويطالب بالكف عنه وعما فعل وهو يقرأ { أؤلئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون}..
انه فكر سيدنا يزيد قتل سيدنا الحسين!
فكر أن تكون فئة عريضة دواب عمياء للحكام يركبونها حيثما يريدون..
لا بأس اذهب الى العراق أو سوريا واذبح الملايين ثم سيقول عنك بعض عمي القلوب والأبصار أنك ذهبت لربك ولربما يغفر لك!
لو ذبحت الملاين فلا بأس!
http://www.youtube.com/watch?v=qp6jMwiGAVI
سجون صدام:
http://www.youtube.com/watch?v=DKngn7s1vfQ
لعنه الله ولعنة الله والملائكة والناس أجمعين على من يترحم عليه أو يبرر له أفعاله الشنيعة فقط لأنه فعلها ضد أتباع أهل البيت علبيهم السلام!
مع أنه ذبح من كل الطوائف.
تعسا لهذا عقول

غير معرف يقول... 12 فبراير، 2015 7:31 م

لعنة الله على صدام هادم اﻻسلام

إرسال تعليق

( ابلغنا هنا ان كان رابط الكتاب لا يعمل )

 
© 2010 / 2016 جميع الحقوق غير محفوظة © مكتبة نرجس PDF